التنمية الاجتماعية بالشراكة مع وزارة الأسرى تنظم ورشة عمل بعنوان الأسرى في سجون الاحتلال بين مطرقة السجان وسندان الإعاقة .

نظمت وزارة التنمية الاجتماعية في فلسطين بالشراكة مع وزارة الاسري والمحررين ورشة عمل بعنوان (الاسري في سجون الاحتلال بين مطرقة السجان وسندان الإعاقة)

و شارك فيها مجموعة من الشخصيات الوطنية والاكاديمية بأوراق عمل لفضح انتهاكات الاحتلال الصهيوني بحق الأسري البواسل خصوصا ذوي الإعاقة والمرضي منهم.

بدوره رحب د. غازي حمد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية بالحضور والمشاركين مؤكدا علي حقوق الأشخاص ذي الإعاقة خاصه الأسري منهم الذي يقضون زهرة شبابهم خلف القضبان في سبيل حرية الوطن ، مبينا أن وزارته تسعي جاهدة لتثبيت حقوق هؤلاء الأشخاص وتوفير الاحتياجات المناسبة لهم والتشبيك مع مؤسسات حقوق الإنسان لفضح ممارسات الاحتلال محليا ودوليا.

من جانبه أشار أ بهاء المدهون وكيل وزارة الاسري والمحررين علي عدالة قضية الأسري ذوي الإعاقة في سجون الاحتلال وعلي ضرورة تشبيك كل الجهات الرسمية والغير رسمية للإفراج عن هؤلاء الاسري خصوصا الاحالات الخاصة كي ينالوا حريتهم كما اكد المدهون علي ضرورة توفير الرعاية الصحية المناسبة وتوفير المستلزمات الطبية اللازمة لهم كي لا يفقدوا حقهم في الحياة.

من ناحيته أكد د. محمد العرعير مدير عام الرعاية الاجتماعية والتأهيل انه وفي اطار مسئولية الوزارة العامة حول الأشخاص ذوي الإعاقة، قد خصصت هذه الندوة للأسرى ذوي الإعاقة ضمن جهودها للدفاع عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل عام وإبراز قضاياهم على كافة الأصعدة وتقديم الرعاية والخدمات اللازمة لهم.

وبين د. العرعير أن أكثر من 142 أسير قد أصيبوا بفايروس كورونا محذراً من أن الأسرى ذوي الإعاقة هم الأكثر خطورة للتعرض للإصابة بالكورونا، وأن الجائحة تفرض واقعاً جديداً من المعاناة والألم النفسي والجسدي للأسرى في سجون الاحتلال مطالباً الجهات الدولية بضرورة التدخل للافراج عنهم وحمايتهم من المخاطر التي تهدد حياتهم.

وبين د. العرعير أن أكثر من 142 أسير قد أصيبوا بفايروس كورونا محذراً من أن الأسرى ذوي الإعاقة هم الأكثر خطورة للتعرض للإصابة بالكورونا، وأن الجائحة تفرض واقعاً جديداً من المعاناة والألم النفسي والجسدي للأسرى في سجون الاحتلال مطالباً الجهات الدولية بضرورة التدخل للافراج عنهم وحمايتهم من المخاطر التي تهدد حياتهم.

وذكر د. العرعير أن أكثر من 70 أسيراً في سجون الاحتلال يعانون من الاعاقات الجسدية والنفسية والحسية، وأن عدد من الأسرى قد أصيبوا بالإعاقة عند عملية اعتقالهم من قبل الاحتلال حيث تصاحبهم الإعاقة طوال فترة الأسر لتشكل حالة من المعاناة الدائمة.

وطالب د. العرعير المجتمع الدولي بالعمل على الافراج عن الأسرى عموماً والأسرى ذوي الإعاقة على وجه الخصوص، كما طالب بضرورة أن تعمل المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية على توفير الرعاية والخدمات اللازمة للأسرى ذوي الإعاقة.

وزارة التنمية الاجتماعية

حياة كريمة
في مجتمع فلسطيني متماسك

اتصل بنا

فلسطين - غزة
تليفون:
(+970) 82829194

فاكس:
(+970) 82827474

البريد الإلكتروني:
mosdgovps@gmail.com