neser
السلطة الوطنية الفلسطينية
وزارة الشؤون الاجتماعية
اخر المستجدات
جديد

النصائح العشر..مبادئ التدخل المباشر في الخدمة الاجتماعية

نشر: 20/01/2013 الساعة | آخر تحديث: الأحد 02/06/2013 الساعة 07:53 مساءً

النصائح العشر 

نصائح للأخصائي الاجتماعي للاستفادة منها في تطبيق مهارة الإنصات وهي:

{C}·         توقف عن الكلام فأنت لا تسمع وأنت تتكلم.

{C}·         حاول أن تريح المتحدث أعطه الفرصة أن يتكلم،شجعه أن يعبر عن نفسه.

{C}·       {C}أظهر له أنك تود الاستماع إليه واجعل تعبيرات وجهك وتصرفاتك توحي أنك مهتم بالاستماع إليه،استمع لكي تتفهم الموقف لا لترفضه.

{C}·         لاتشوش على عملية الاستماع بأن تقرأ أوراقك أو تعبث بأصابعك.

{C}·         ضع نفسك مكانه،تصور أنك المتكلم حتى تتعاطف معه وتحس بمشكلته.

{C}·         كن صبورا بأن تعطي المتحدث وقتا كافياً ولا تقاطعه ولاتهم بتركه كأن تتجه إلى الباب وهو يتحدث إليك.

{C}·         احتفظ بهدوئك فالشخص الغاضب يقع في خطأ المعاني ويتصيد الكلمات السيئة للمتحدث.

{C}·         تقبل المناقشة والانتقادات فإن ذلك يؤدي إلى هدوئه ولا تجادل فالجدال خسارة للطرفين.

{C}·         اسأل فهذا يشجعه ويظهر له أنك مستمع جيد مما يمكنك من الحصول على معلومات أكثر ورؤية واضحة.

{C}·         توقف عن الكلام وهي النصيحة الأولى والأخيرة وإذا أردت أن تسمع فلن تستطيع إن كنت تتكلم.

ويقال إن المتحدث الجيد هو المستمع الجيد،فالاستماع أحد مهارات الاتصال التي يمكن تنميتها من خلال اكتساب عادات الإنصات الجيد،ويساعد في توضيح المشكلة عن طريق التداعي الحر في التعبير عن المشكلة من كافة جوانبها.

وينحصر دور الأخصائي الاجتماعي في ملاحظة الاتصالات غير اللفظية مع التعمق في التفكير أثناء سير المقابلة،كما ويساعد الإنصات على تحقيق أهداف سيكولوجية وعلاجية مثل إشعار العميل بالطمأنينة ويخفف من حدة القلق والتوتر خاصة في المقابلات الأولى بين الأخصائي الاجتماعي والعميل.

التدخل المباشر في الخدمة الاجتماعية في المبادئ التالية:

1.       إيمان الأخصائي الاجتماعي بقدرة الناس على اتخاذ القرار والاختيار والقدرة على توجيه حياتهم إذا أعطوا الفرصة لذلك.

2.    إن مساعدة الناس تستلزم تحمل المسئولية لمساعدتهم إلى أقصى حد ممكن لكي يعتمدوا على أنفسهم واستغلال جميع طاقاتهم وجوانب القوة فيهم.

3.       إن مساعدة الناس هي مسئولية تستلزم العمل تجاه تغيير المؤثرات والأوضاع البيئية السلبية.

4.       إن السلوك الإنساني هو سلوك هادف وموجه.

5.    إن الناس قادرون على تعلم سلوكيات جديدة وأن مسئولية الأخصائي الاجتماعي تتركز حول مساعدتهم لاكتشاف قدراتهم والاستفادة منها لإحداث التغيير وزيادة النمو.

6.       إن معظم الصعوبات التي تواجه الناس يمكن التغلب عليها من خلال حل المشكلات الحالية.

7.    من خلال الحصول على المعلومات وتعلم مهارات جديدة يستطيع الناس حل مشكلاتهم والتغلب على الصعوبات التي تواجههم في حياتهم كما يستطيعون تحقيق نموهم الشخصي.

8.    إن معظم المشكلات التي يقع فيها الناس هي نتاج المجتمع والأنظمة الموجودة فيه،و من خلال تعلم أساليب مواجهة فعالة يستطيع الناس إحداث تغييرات إيجابية في هذه الأنظمة.

9.       إن النمو الإنساني عبارة عن مجموعة من الخبرات والتجارب التي ينبغي الاستفادة منها في مواجهة المشكلات.

10.   إن الإنسان يريد أن يحقق ذاته ويشعر بقيمته وكرامته وهي حاجة أساسية وطبيعية في كل إنسان وعلى المحيطين توفير هذه الحاجة وإشباعها.

11.  {C}إن النمو الإنساني يظهر من خلال علاقة الإنسان مع الآخرين وبالتالي فإن نمو علاقة المساعدة تعتمد بدرجة كبيرة على مقدار الحب والتقبل والاحترام والتقدير والتشجيع الذي توفره هذه العلاقة.

12.   إن الإنسان بحاجة إلى أن يمارس شخصيته ويشبع حاجاته واهتماماته ولهذا ينبغي أن تتاح له فرصة التعبير والعمل.

13.  {C}إن أي أسلوب تدخل علاجي يستخدمه الأخصائي الاجتماعي لإحداث التغيير المنشود ينبغي أن يراعي كرامة العميل وقيمته وحريته في اتخاذ القرار وخصوصيته وتفرده.

14.   إن الوعي بالنفس هي الخطوة الأولى لفهم وإدراك ومعرفة النفس.

15.   إن للناس حق اختيار قيمهم ومبادئهم واتجاهاتهم وليس لأحد الحق في فرض قيم أو سلوكيات عليهم.

 

وكيل وزارة الشئون الاجتماعية المساعد-عمر الدربي

 

 

 

 

عدد الزيارات: 17771
طباعة الخبر