neser
السلطة الوطنية الفلسطينية
وزارة الشؤون الاجتماعية
اخر المستجدات
جديد

مراكز تمكين المرأة والمجتمع

نشر: الإثنين 13/05/2013 الساعة 11:58 صباحاً | آخر تحديث: الإثنين 13/05/2013 الساعة 11:58 صباحاً

مراكز تمكين المرأة:

1.       مركز تمكين المرأة والمجتمع-النصيرات- هاتف:2552464.

2.       مركز تمكين المرأة والمجتمع-جباليا-هاتف:2472272.

مراكز تمكين المرأة والمجتمع مراكز رعاية وتنمية وتعليم وتثقيف من الدرجة الأولى:

"مراكز تمكين المرأة والمجتمع التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية , أنشأت في كل من جباليا والنصيرات بتمويل من عدد من الجهات المانحة مثلUNDPوالسويديين ,  تم تسليم هذه المراكز لوزارة الشؤون الاجتماعية والتي سلمتها لدائرة المرأة بالوزارة لتديرها وتشرف عليها , وتهدف هذه الدائرة  إلى تنمية وتدريب وتمكين و توعية و تعليم و تثقيف و رعاية واهتمام  الفئات العمرية المختلفة في المجتمع الفلسطيني , ورؤيتها تتمثل في ترسيخ الاعتماد على الذات كخيار بديل عن الاعتماد على  برامج الإغاثة , و إيجاد مرافق وفرص جديدة للتدريب والتأهيل والاستفادة من خبرات جديدة.وللتعرف أكثر على ما تقدمه هذه المراكز من خدمات كان لنا هذا اللقاء مع مدير عام وحدة شؤون المرأة في وزارة الشؤون الاجتماعية "

أكدت مدير عام وحدة شؤون المرأة في وزارة الشؤون الاجتماعية  منى العجلة أن وحدة شئون المرأة والمتمثلة في مراكز تمكين المرأة والمجتمع في جباليا والنصيرات تخدم شرائح متعددة في المجتمع الفلسطيني فقد تميز عملها من خلال الوحدات الإنتاجية الاقتصادية, والنادي السنوي والوحدة التعليمية والمكتبة والحضانة, وتقديمها الخدمات لعدد لا يقل عن 2000 سيدة سنوياً , .إضافة إلى أنها تعقد  الكثير من الندوات الطبية والأنشطة التعليمية والدورات الاقتصادية , والعديد من الندوات الرياضية والصحية والأخلاقية , وفن التجميل ودروس التقوية للطلبة والمخيمات الصيفية , وتنفذ مشروع الأسبوع الثقافي مع مركز القطان ودورات ومسابقات دينية وشعرية

-الفئة المستهدفة

وحول الفئات التي تستهدفها هذه المراكز أوضحت مدير عام وحدة شؤون المرأة منى العجلة أن الفئات الأساسية التي تهدف هذه المراكز الوصول إليها النساء ذوات الدخل المحدود والنساء اللواتي يعشن في بيئة فقيرة والمطلقات والأرامل والأطفال

-نشاطات مميزة وبرامج محو أمية

وفيما يخص النشاطات التي تقدمها هذه المراكز أجابت العجلة أن هناك مجموعة من الوحدات يتم من خلالها خدمة كافة الفئات التي تتردد على المراكز ومنها  الوحدة التعليمية والتي تسعى إلى العمل من أجل تحسين المستوى التعليمي للنساء الفلسطينيات وعائلاتهن من قطاع غزة وتشرف الوحدة على البرنامج التعليمي وتمنح النساء الفلسطينيات اللواتي انقطعن عن الدراسة فرصة لإعادة الالتحاق بالسلم التعليمي والحصول على شهادة أكاديمية.

وأضافت  العجلة بان الوحدة تشمل مستويين من التعليم. المستوى الأول  ويغطي دورات محو الأمية التي تساعد النساء في تعلم أساسيات القراءة والكتابة والحساب مما يساهم في تنمية وعي المرأة ويعزز ثقتها بنفسها.

أما المستوى الثاني فهو ويغطي صفوف المرحلة الثانوية من التعليم وينتهي بالحصول على شهادة الثانوية  العامة.

وفي سياق حديثها أشارت العجلة على أن هناك وحدة المكتبة الهدف العام منها يكمن في تنمية المعارف والثقافات لدى النساء وعائلاتهن في المنطقة لافته إلى أن المكتبة تعتبر مركز تمكين المرأة والمجتمع بمثابة مكتبة عامة تخدم جميع الفئات العمرية المستفيدة من أنشطة المركز والمجتمع المحلي  وتهدف إلى تنمية حب القراءة والمطالعة لدى الأطفال من خلال توفير الكتب والقصص المناسبة لهم إضافة إلى أنها تحتوي على جميع فروع المعرفة  ويتم السماح بالإعارة الخارجية للكتب من خلال تعبئة بطاقة الاشتراك الخاصة بكل مستفيد على أن يسمح لكل مستفيد استعارة كتابين ولمدة ثلاث أيام ، وتعد في  المكتبة جلسات قراءة جماعية يتم فيها مناقشة ما استفادة الأطفال من المطالعة وهناك مجموعة أصدقاء المكتبة التي تعمل إعداد دفتر ثمرة القراءة ويحتوي على ما استفادة الأطفال من خلال القراءة  والفئة المستهدفة هي جميع الفئات العمرية من عمر 4 سنوات " الحضانة " وحتى 50 سنة  .

-أنشطة ومهارات

وحول ما تقدمه المكتبة من خدمات أوضحت العجلة أن هناك العديد من الخدمات منها الإعارة والإرجاع والإرشاد والتصنيف وتعبئة بطاقات اشتراك للمستفيدين الجدد والمجلة الشهرية للمكتبة " قرأت لك  ولجنة أصدقاء المكتبة.

من ناحية ثانية أوضحت العجلة أن هناك مركز الحاسوب يهدف إلى تنمية مهارات الحاسوب عند النساء الفلسطينيات والعمل على تعزيز وتدريس المضامين المختلفة لديهن وتقريبهن من عالم الحوسبة من خلال تشغيل الحاسوب وبعض الأجهزة المحيطة به  وتمكين النساء الفلسطينيات للسيطرة التامة على الحاسوب وتمكينهم من البرمجيات الحديثة مثل الأوفيس وبرامج الملتيميديا المختلفة  وعقد دورات حاسوب مبتدئة ومتوسطة ومتقدمة لكافة المستويات التعليمية.

-الطفل المبدع

وعن وحدة الطفل المبدع  أكدت العجلة أن وحدة الطفل المبدع تهدف إلى تنمية روح الإبداع لدى الأطفال من خلال الأنشطة المختلفة مثل الأنشطة الكتابية الحرة والإبداعية المتنوعة و الأنشطة الترفيهية والتي تهدف إلى التفريغ الانفعالي للأطفال وأنشطة المخيمات الصيفية.

-الوحدة الاقتصادية

أما بخصوص الوحدة الاقتصادية لفتت العجلة إلى أنها تهدف إلى المساعدة في إيجاد / رفع مستوى الدخل للنساء في المنطقة الشمالية والوسطى  من قطاع غزة من خلال تدريبهم مهنياً لمساعدتهم في بدابة مشروع خاص بهم ليسهموا كمصدر دخل آخر للعائلة بالإضافة للتدريب المهني  , كما تقوم الوحدة بتقديم تدريب في إدارة الإعمال ، مهارات الاتصال ، التفكير الإبداعي والريادة , مشيرة إلى أنها تنقسم لعدة أقسام منها قسم التطريز  ويتم إنتاج مطرزات ذات الأشكال والأنواع المختلفة والمتميزة مثل الشالات والمحافظ والثياب والوسائد وحافظات الجوال , وقسم الكروشيه ويتم إنتاج قطع من الكروشيه بتصاميم رائعة ومتميزة مثل أطقم الأطفال والشالات وزينة الوسائد وقسم التجميل  ويتم تدريب النساء من خلال عقد دورات تدريبية في التجميل وقص الشعر بدفع رسوم رمزية وذلك كإيراد بسيط للمركز ، وتنتهي بالحصول على شهادة في التجميل وقص الشعر وقسم الشموع  ويتم إنتاج شموع ذات الأشكال والألوان المختلفة والمتنوعة.

وقسم الإكسسوارات ويتم إنتاج أنواع مختلفة من الميداليات والسلاسل والسبح والعقود والأساور وغيرها من إكسسوارات الزينة وقسم التصنيع الغذائي  ويتم إنتاج المعجنات والمأكولات الشعبية لتلبية احتياجات المجتمع المحلي. بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية  برسوم رمزية وتنتهي بالحصول على شهادة وفقاً لمسمى الدورة  وتسعى هذه الوحدة  إلى عقد دورات تدريبية مهنية ذلك لإكساب السيدات مهارات مهنية تساعدهن في تحسين وضعهن المعيشي , ومتابعة خريجات الدورات المهنية  المختلفة وذلك لمساعدة لمتدربات عمل مشروع صغير أو مساعدتها في إيجاد فرصة عمل وتشغيل الوحدات الإنتاجية السابقة بما يضمن توفير فرصة عمل لعدد من النساء بالإضافة إلى توفير دخل مالي للمركز والإشراف على عمل المعارض الخاصة بالمركز او الاشتراك في معارض مع المؤسسات الأخرى.

-الوحدة الاستشارية

وفيما يتعلق بالوحدة الاستشارية عرضت العجلة مجموعة من المهام منها تقديم خدمات استشارية في أمور كثيرة تشغل بال الفرد وتأخذ وقتاً طويلاً من فكره  أمور لها علاقة بشخصه  بمجتمعه  بمشكلاته الجسدية والنفسية القضائية , وتقوم بدورها على توفير الدعم النفسي والعلاج النفسي والاجتماعي والقانوني والصحي من خلال متابعة الحالات داخل المركز وخارجه ، والعمل على عقد دورات وندوات في الجانب النفسي والاجتماعي والصحي والقانوني للسيدات على مدار طوال الأشهر حيث المستفيدات من السيدات في الجانب النفسي الاجتماعي عددهم والمستفيدين من الأطفال في الجانب النفسي الاجتماعي  السيدات والأطفال المستفيدين من الجانب النفسي الاجتماعي خارج المركز وعددهم التي تتمثل في المؤسسات والمدارس والمناطق المهمشة في محافظة الشمال ومنها بيت لاهيا ، العطاطرة  السلاطين  بيت حانون ، أبراج الشيخ زايد ، القرية البدوية ، السيفا ، المنشية ، عزبة بيت حانون ، معسكر جباليا، الكرامة ، جباليا البلد ، النزلة ، الصفطاوي ، وغيرها  مناطق أخرى في وسط القطاع ، وعقد رحل ترفيهية للأطفال بالتنسيق مع المؤسسات على مدار كل شهر للدعم النفسي الاجتماعي خارج المركز وذلك من خلال التنسيق مع جميع مؤسسات المجتمع المحلي.

-النادي النسوي

وبخصوص النادي النسوي أشارت العجلة إلى أن النادي هو بمثابة مجمع نسوي يمنح النساء فرصة خدمة بعضهن البعض ، فمنهن من ينفذ الأنشطة وبعضهن يستفدن ويشاركن في الأنشطة المنفذة وأخريات يطالبن بمزيد من الأنشطة والبرامج كما يساعد النادي النسوي النساء اكتساب مهارات جديدة وبناء علاقات جديدة وبناء علاقات اجتماعية وصداقات جديدة الأمر الذي يساهم في تنمية المستوى الثقافي لديهن والتعلم من تجارب الآخرين. إضافة إلى أن النادي النسوي يعد المكان الذي يوفر الراحة النفسية للسيدات والخروج من المتاعب والضغوطات النفسية التي يعاني منه الكثير من النساء في المجتمع الفلسطيني , لافته إلى أن هناك فئات مستهدفة منها جميع النساء الفقيرات وخاصة المستفيدات من وزارة الشؤون الاجتماعية و النساء مابين 16 – 60 سنة وخاصة الأرامل  عائلات كبيرة لا دخل لدى أسرهم.

والنادي الرياضي ويتبع النادي النسوي ويقدم خدمات الألعاب الرياضية للتخسيس وذلك برسوم اشتراك مخفضة بالإضافة الى دورات في اللياقة والتدليك

-الحضانة

أما فيما يخص الحضانة قالت العجلة أن الحضانة في مراكز تمكين المرأة والمجتمع تعمل  بشكل رسمي وتحت أشراف وزارة الشؤون الاجتماعية ويتم العمل بالحضانة طيلة أيام الأسبوع عدا السبت من الساعة السادسة والنصف صباحاً وحتى الثالثة عصراً ، وتستقبل الحضانة الأطفال من المجتمع المحلي وذلك أطفال المترددات على المركز والعاملات فيه حيث تعمل الحضانة بنظامين (شهري ويومي).

مؤكدة أن الهدف من هذه الوحدة هو تحسين مستوى الرعاية المقدمة وتحسين المستوى التعليمي – الترفيهي – الاجتماعي – الرياضي – الصحي.

-قصص نجاح حققتها أيادي تمكين المرأة والمجتمع

وفي ختام اللقاء تحدثت العجلة عن قصص نجاح حققتها المراكز والتي كان منها

 (السيدة/فرحة ريحان)

سيدة فلسطينية تبلغ من العمر 52 عاماً وتسكن في بئر النعجة شمال قطاع غزة ومتزوجة ولديها 4 أولاد ، حيث تعرفت على مركز تمكين المرأة والمجتمع من خلال مكان سكنها المجاور للمركز  حيث أنها من رواد المركز ومستفيدة من ندواته فهي تعرفت على الوحدة الاقتصادية وطلبت عرض مشروع لتعمل به حيث تم إعطاءها قرض بقيمة 200 دولار لشراء بقرة لتنتج الجبن واللبنة والحليب والزبدة وبعد سنة تم تسديد القرض وهي الآن من السيدات المنتجات بل والأكثر اعتماداً على نفسها.

 (السيدة حنان أبو جاسر)

وهي سيدة فلسطينة تبلغ من العمر 42 عاماً متزوجة وتسكن في مدينة الشيخ زايد ، حيث تعرفت على المركز من خلال زميلاتها  المترددات على المركز حيث التحقت في العديد من الدورات التدريبية مثل " الكروشيه " ، " الأشغال اليدوية " ، " المأكولات والحلويات " ، وأثبتت كفاءتها مما منحها الانضمام إلى نظام البطالة  وهي الآن تعمل كمنتجة للملابس ، وكعاملة ومنتجة في وحدة التصنيع وهي بذلك أصبحت أكثر اعتماداً على الذات ومساعدة زوجها في الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا في الوقت الحالي.

( الآنسة شريفة عودة )

وهي  آنسة  تبلغ من العمر 31 عاماً ، وتسكن في معسكر جباليا ، تعرفت على المركز من خلال قراءة إعلانات المركز ، وأصبحت مترددة على المركز ومستفيدة من الدورات التدريبية المنعقدة في وحدات المركز منها " الاكسسوارت " ، " التجميل " ، " السيراميك " ، " تنسيق الزهور " ، وغيرها .

كما أثبتت كفاءتها في إنتاج الإكسسوارات مما منحها الاستفادة من برنامج التشغيل " البطالة " وهي الآن تعمل في وحدة التجميل كفنية تجميل ومدربة دورات وكمنتجة في الاكسسسوارت.

وهي بذلك أصبحت أكثر اعتماداً على الذات وقادرة على تحمل المسؤولية ومواجهة الظروف الحياتية الصعبة بإرادة قوية وثقة بالغة

-مؤسسات دولية  تقدم خدماتها  للمراكز

وحول عدد المؤسسات التي تتعاون فعليا مع المراكز أشارت العجلة إلى أن هناك العديد من المؤسسات منها مؤسسة الإغاثة الإسلامية حيث  كان هناك تعاون  بيننا وبينهم بتوفير وجبات غذائية للأطفال الذين يعيشون في مناطق التماس مع الإسرائيليين في المنطقة الوسطى  , وقد استطعنا من خلال هذا البرنامج الذي استمر لعامين خلق فرص عمل لثلاث عاملات ولا يزال التعامل  مستمر  بيننا وبين الإغاثة حيث وفرت الإغاثة عدد 7 فرص عمل لمتطوعين من المركز في النصيرات  لمدة 3 شهور  بدءاً من شهر أكتوبر وحتى نهاية ديسمبر 2009م حيث تم الاستفادة من هؤلاء المتطوعين في أكثر من مجال بالمركز .

وهناك مركز الثقافة والفكر فرع مركز صحة المرأة بالبريج يتم التنسيق للعديد من الأنشطة من بداية إنشاء مركز تمكين , وحتى تاريخه وذلك بتقديم دورات وبرامج  وورش توعية وأخيراً المشاركة في مهرجان التراث المقام  بالإضافة إلى التعاون بتنفيذ أيام طبية مجانية لصالح الفئات المستفيدة من المركز .

والإغاثة الطبية حيث يُقدم يوم طبي مجاني شهرياً ويتم من خلال الأيام الطبية التي تنفذها الإغاثة الطبية توفير الأدوية والتحاليل الطبية مجانا واليونيسيف  حيث يتم التعامل بشكل غير مباشر مع المركز عن طريق وحدة الطفولة في وزارة الشؤون الاجتماعية والمركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات   حيث  نفذ المركز برنامج  دعم نفسي للأطفال والأمهات  لدينا في المركز ولا يزال التعاون مستمر مع المركز الفلسطيني حيث يتم تحويل حالات قانونية ويتم متابعتها من قبل  المحامين العاملين بالمركز الفلسطيني

وبرنامج الغذاء العالمي WFP   حيث يقدم  كوبونه غذائية مؤسساتية بواقع مرة كل شهرين تخدم المركز والفئات المهمشة  ومنظمة الفاو الدولية  حيث تم إتاحة الفرصة  لمراكز تمكين المرأة والمجتمع في المشاركة بفعالية معرض  الفاو في العامين الفائتين ( في فندق رويال – مطعم المتحف )2008-2009م

الوكالة UNRWA ومعهد كنعان الإنمائي  حيث تم تنفيذ مشروع المخيم الصيفي 2008م الطفولة أحلام ورؤى ، وتشغيل عدد من المتطوعين في هذا البرنامج  ويتم تنفيذ العديد من الفعاليات   من خلال مدارس الوكالة

وUNDP حيث نفذ مشروع كامل استمر من تاريخ 2007م وحتى نهاية 2008م ومركز القطان الثقافي يقدم خدماته لصالح المكتبة الموجودة في المركز وما زال  العمل قائما بين المركزين حيث ينفذ مركز القطان حاليا برنامج الخدمة الممتدة والذي يهدف إلى توسيع أفاق الأطفال الثقافية وجدير بالذكر ان البرنامج ممول من مؤسسة إنقاذ الطفل البريطانية .

ومركز المشروعات الصغيرة(GTZ) الألمانية  حيث مول مركز  GTZدورتين تدريبيتين الأولى في مجال صناعة المنظفات السائلة والثانية في مجال صناعة الكريمات لصالح مركز تمكين المرأة والمجتمع – النصيرات والجدير بالذكر بان مركز تمكين المرأة والمجتمع على لائحة المؤسسات التي سيتم التعامل معها وإفادتها من قبل GTZ في المرحلة القادمة  , وركز فلسطين للصدمات النفسية حيث ينفذ في الفترة الحالية دعم نفسي لصالح أطفال مركز تمكين المرأة والمجتمع والجدير بالذكر أن البرنامج ممول من مؤسسة الفنون الإسلامي– بريطانيا ومؤسسة الانتربل الدولية

-خطط مستقبلية

وحول الخطط المستقبلية لهذه المراكز أكدت العجلة على أن من أهدافها المستقبلية إيصال جميع نشاطات المركز بوحداته إلى كل قطاع غزة و العمل على تطوير كل وحدات المركز وبالأخص الوحدة الاقتصادية من معدات وأجهزة وماكينات خياطة وعاملات وإدخال وحدات جديدة وذلك عند إنشاء الطابق الثالث حيث نسعى إلى فتح روض أطفال وذلك حسب احتياجات المنطقة الشمالية  وإلى جانب العمل شكل اكبر في التنسيق مع جميع المؤسسات المجتمع المحلي والتي تسعى جاهزة لدعم المؤسسات المحتاجة.

عدد الزيارات: 15449
طباعة الخبر