neser
السلطة الوطنية الفلسطينية
وزارة الشؤون الاجتماعية
اخر المستجدات
جديد

مراكز الإيواء والرعاية

نشر: الإثنين 13/05/2013 الساعة 12:01 مساءً | آخر تحديث: الإثنين 13/05/2013 الساعة 12:01 مساءً

 مؤسسات الإيواء:

1.       مؤسسة الربيع لرعاية الأحداث الجانحين-هاتف:2860200.   

لا يوجد مجتمع يخلو من ظاهرة جنوح الأحداث ويتفاوت حجم هذه الظاهرة كماً وكيفاً من مجتمع لأخر,وتعد ظاهرة جنوح الأحداث مشكلة قديمة من حيث وجودها وجديدة من حيث الاهتمام بها ودراستها والبحث عن مسبباتها ووضع الحلول لها.

·         نشأة المؤسسة:-

تم افتتاح المدسة الإصلاحية بغزه عام 1958م لتقوم بدور علاجي ووقائي ولتقوم بإستقبال الأحداث المحكومين والموقوفين عملا بنظام المدرسة الإصلاحية لعام 1932م وقانون الأحداث، وفي عام 1973م أصبح يطلق عليها مؤسسة الربيع للرعاية الاجتماعية لما يحملة هذا الاسم من التفاؤل والأمل وتغير مفهوم العمل بها من حجز وعقاب إلى رعاية وعلاج وتأهيل ووقاية، والمؤسسة حكومية تتبع وزارة الشؤو الاجتماعية.  

·         الفئة المستهدفة:-

الأحداث الجانحين من سن (12-18) المحكومين والموقوفين الذين ارتكبوا مخالفات يعاقب عليها القانون,ويقصد بالحدث الجانح من لم يتجاوز عمره 9 -18 عاماً كاملة وقت ارتكبوا مخالفات أو عند وجوده في إحدى حالات التعرض للانحراف. 

·         فلسفة وأهداف المؤسسة:-

-        إبعاد الأحداث الجانحين عن السجون العامة وإصلاحهم وتعديل لأتجاهاتهم السلبية وإكسابهم سلوكيات إيجابية نحو المجتمع.

-         حماية الحدث من البيئة التي نشأ فيها.

-         تأهيل الحدث بمهارات مختلفة تساعده في إعادة الثقة بنفسه.

-         توفير جو  يساعد على إعادة تكيفه وتوافقه مع المجتمع.

-         دمجه بالمجتمع و إعادة توازنه النفسي والإجتماعي.

·         الجهة الموجهة:    الشرطة  - النيابة – المحاكم

ويتم توقيف و إيداع الأحداث بناء على أمر صادر من الجهات المعنية السابقة الذكر بسبب ارتكابهم مخالفات يعاقب عليها القانون ولا يقرها المجتمع. 

·         الخدمات المقدمة للأحداث داخل المؤسسة:-

-         رعاية اجتماعية ومعيشية كاملة للحدث مع توفير متطلبات الحياة.

-         رعاية نفسية و حماية وتوجيه وإرشاد.

-         خدمات تعليمية للأحداث الملحقين بالمدارس وفصول محو أمية الأحداث.

-         خدمات مهنية متمثلة بورشة النجارة والألمنيوم والطهي وأعمال الغسيل والكوي يلحق بإحداها الحدث بناء على رغبته.

-         خدمات صحية ممثلة برعايتهم داخل المؤسسة وخارجها ودخول المشافي ومراجعة العيادات وإعفاء من رسوم الكشف والأدوية.

-         مصروف جيب يومياً.

-         خدمات لا منهجية لقضاء وقت مثمر والمتمثل بالأنشطة الرياضية والفنية والثقافية لتنمية مهاراتهم الذاتية.

·         العاملين بالمؤسسة:-  يجب أن يتوفر بالعاملون مع الأحداث ما يلي:

-         مؤهلين تربويا ومتخصصين في العمل الاجتماعي .

-         أن يكونو قدوه حسنة في تصرفاتهم وسلوكياتهم.

-         أن يكون لديهم الرغبة للعمل في هذا المجال.

-         لديهم خبرة في كيفية التعامل مع الأحداث.

·         مراقب السلوك:-

·         تعريف مراقب السلوك:

هي خدمة اجتماعية علاجية ذات صلاحية قانونية.

·         فلسفة وأهداف مراقب السلوك:

-        توقيف الحكم و استبدالة بطريقة أخرى لإتاحة الفرصة أمام مراقب السلوك للوقاية والعلاج.

-        الوقاية والتأهيل للأحداث من سن 9 – 18 سنة.

-        منع ارتكاب مخالفات أو انحرافات تلحق أضرار في المجتمع .

-        وضع الحدث في مكان مناسب لحمايته ورعايته.

·       توصيات مراقب السلوك: يقوم مراقب السلوك بتقديم توصيات للمحكمة وتشمل على تقرير وافي وكامل يتناول كافة الجوانب المتعلقة بالحدث واسرته وتوضيح الدوافع الحقيقية لارتكاب الأحداث مخالفتهم على اعتبار أن العوامل البيئية والخارجية لها الأثر الفعال لارتكابهم المخالفات القانونية وتوصية مراقب السلوك لدى المحكمة لها دور فعال في توضيح الأمور التي ساعدت على انحراف الأحداث.

·         دور مراقب السلوك:

-        الكشف عن العوامل البيئية والخارجية التي ساهمت في جنوح الأحداث والعمل على وضع الخطة العلاجية المناسبة.

-        عمل دراسة شاملة عن الحدث واسترته ورفاق الدارسة والعمل والشارع حسب القضية .

-        تشخيص البيانات السابقة بهدف التعرف على أسباب جنوح الحدث.

-        متابعة الحدث في بيئته الطبيعية أو المدرسة أو العمل.

·      أمر المراقب:  ويكون بناء على حكم المحكمة بوضع الحدث تحت المراقبة وهو أمر علاجي أي يتوقف جميع الاجراءات ضد الحدث وإعطاء فرصة لمراقب السلوك لوضع خطة علاجية تهدف إلى تغير سلوكيات الحدث إلى ايجابية.

·         علاقة مراقب السلوك بالشرطة والمحاكم:

هي علاقة وثيقة ومتكاملة تهدف في نهاية الأمر إلى علاج الحدث حيث بتسليم مراقب السلوك إشعار من الشرطة فيه البيانات الأولية عن الحدث والتهمة ليقوم بعمل الدراسة اللازمة وتقديم التوصية المناسبة للمحكمة لمصلحة الحدث الفضلى وقد يحضر مراقب السلوك التحقيق مع الحدث.

·       التوصية المقدمة من مراقب السلوك: وهي الطلب من القاضي اتخاذ التدبير القانوني المناسب لحالة الحدث وهي تختلف من حدث لأخر حسب المخالفة الموجه للحدث، وقد تكون:

-         براءة لعدم تحميل المسؤولية الجنائية.

-         براءة لعدم وجود أدلة.

-         غرامة مالية.

-         كفالة حسن سير وسلوك من ولي الأمر.

-         وضع الحدث تحت إشراف مراقب السلوك.

-         إيداع الحدث بالمؤسس.

·         التطلعات المستقبلية:

-        الإسراع في صدور القانون الفسطيني الجديد لرعاية الأحداث.

-        إيجاد وحدة شرطة خاصة بالاحداث بزي مدني ومن الجنسين.

-        إيجاد محاكم خاص بالأحداث وقضاة ونيابة.

-        العمل على إيجاد فرص عمل للأحداث المفرج عنهم.

-        إيجاد دار لرعاية الفتيات والمعرضات للعنف بـغزه.

-        تنشيط دور الأخصائي الاجتماعيي والنفسي بالمدارس.

-        الاهتمام بقانون عمالة الأحداث وعمل المرآة الليلي وأثرة على تربية الأبناء .

2.       بيت الأمان لرعاية النساء المعنفات-هاتف:2823155.

عدد الزيارات: 16514
طباعة الخبر